هل النفسية تؤثر على تاخر الحمل

هل النفسية تؤثر على تاخر الحمل؟ سنحاول أن نجاوب علي هذا التساؤل المهم: تشير الدراسات الحديثة الي أن الاشخاص الذين يخضعون لعلاج الخصوبة غالبا ما يعانون من أعراض الاكتئاب أو القلق، ولكن قلة منهم من يسعي للحصول على أي مساعدة طبية لمشاكله النفسية.

ففي دراسة تابعت المرضى في خمس عيادات للخصوبة في ولاية كاليفورنيا، وجد أن أكثر من نصف النساء وثلث الرجال يعانين من أعراض الاكتئاب في مرحلة ما. بل وأكثر – 76 في المئة من النساء و 61 في المئة من الرجال – ظهرت عليهم أعراض القلق السريري. مما يؤشر علي أن النفسية تؤثر على تاخر الحمل.

الا أن الدراسة وجدت أنه من بين المترددين علي عيادات الخصوبة حوالي ربع المرضي فقط هم من اتيحت لهم معلومات عن حالتهم النفسية و تأثيرها علي الخصوبة.

 هل النفسية تؤثر على تاخر الحمل

تأثير الصحة النفسية علي الخصوبة وتأخر الحمل

بالرغم من صعوبة فك الاشتباك بين العوامل الكثيرة التي يمكن أن تسبب تأخر الحمل (الانجاب) و العقم الا أن العديد من الدراسات الحديثة أثبتت أن العوامل النفسية تسبب تأخر الحمل وتلعب دورا كبيرا في حالات العقم و تأخر الانجاب.

الآليات المقترحة التي يمكن أن تؤثر من خلالها العوامل النفسية بشكل مباشر في حالات العقم و تأخر الأنجاب تنطوي على ضعف أو فشل وظائف الأعضاء بسبب أرتفاع مستويات البرولاكتين أو غيره من الهرمونات، مثل تعطل محور الغدة النخامية، و الغدة الكظرية، أوالخلل في الغدة الدرقية. وتشير إحدى الدراسات الي أن الاكتئاب يرتبط مع خلل في مستويات الهرمون الذي ينظم عملية التبويض.

كما أن التغييرات في وظائف المناعة المصاحبة للتوتر والاكتئاب قد تؤثر سلبا على وظيفة الإنجاب. أيضا الآثار المباشرة للاكتئاب أو القلق مثل انخفاض الرغبة الجنسية و الاجهاد قد تتداخل مع تأخر الإنجاب و العقم.

وقد رصدت احدي الدراسات أن معظم المرضى الذين يعانون من الاكتئاب على المستوى الإكلينيكي أو القلق في وقت ما خلال علاج العقم، كانت احتمالات فشل الحمل لديهم أعلى من غيرهم.

التأثير العكسي للعقم علي الصحة النفسية

وكما تثبت الدراسات أن النفسية تؤثر على تاخر الحمل، وجدت الدراسات أيضا أن العديد من الأزواج الذين يخضعون لعلاج العقم لديهم مستويات عالية من الضيق النفسي المرتبط بالعقم، وترتبط عملية المساعدة على الإنجاب نفسها أيضا مع زيادة مستويات القلق والاكتئاب والتوتر. وقد رصدت عدد متزايد من الدراسات البحثية تأثير علاج العقم في مراحله مختلفة علي الصحة النفسية للأزواج. ووجد الباحثون أن النساء اللاتي قمن بعمليات أطفال الأنابيب عانين أكثر من الاكتئاب، و انخفض لديهن احترام الذات، وكن أقل ثقة من غيرهن من النساء، وبعد فشل دورة التلقيح الصناعي، شهدت بعض الحالات انخفاض الثقة بالنفس وزيادة في الاكتئاب مقارنة بمستويات ما قبل العلاج.

ويمكن أيضا أن تتأثر نتائج علاج العقم بسبب العوامل نفسية. فمن المهم جدا السيطرة علي التوتر و الضغوط النفسية الناتجة عن الكم الهائل من التوقعات و الامال و التجارب الفاشلة و طول فترات الصبر و الانتظار اثناء علاج العقم و تأخر الانجاب

نرحب بالتعليقات و الاراء

Tags:

دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة