سرطان عنق الرحم و مشاكل الخصوبة | أعراض و علاج

سرطان عنق الرحم و مشاكل الخصوبة

سرطان عنق الرحم هو حالة يمكن علاجها، وهناك فرصة جيدة للعلاج إذا تم اكتشافه و علاجه في مراحل مبكرة.

العديد من النساء تصاب بسرطان عنق الرحم خلال سن الإنجاب. و بالرغم من ان خيارات العلاج القياسية لسرطان عنق الرحم تتضمن استئصال الرحم جراحيا, الا أن هناك خيارات للحفاظ علي خصوبة النساء المصابات بسرطان عنق الرحم في مرحلة مبكرة.

سرطان عنق الرحم و مشاكل الخصوبة

 

خيارات علاج سرطان عنق الرحم المتعلقة بالخصوبة

مريضة سرطان عنق الرحم التى ترغب في الحفاظ على خصوبتها قد تشعر أن عليها أن تختار بين فعل ما يبدو أفضل بالنسبة لحياتها الخاصة وما قد يكون من الأفضل للحفاظ على الخصوبة.

خيارات الحفاظ على الخصوبة عادة ما تقتصر على حالات سرطان عنق الرحم الأولية أو مراحل IA1، IA2، أو IB1 . و هناك عوامل اخري مثل حجم الورم، و نوع خلايا الورم، و مدي انتشاره قد تؤثر أيضا على قدرة تلقي العلاج الذي يحافظ علي الخصوبة.

وتشمل الخيارات المتاحة لعلاج سرطان عنق الرحم في مرحلة مبكرة، استئصال الرحم، والعلاج الكيميائي أو الإشعاعي. و بالطبع فان فرص الحمل في المستقبل غير ممكنة بعد استئصال الرحم أو العلاج الإشعاعي. وتشمل العلاجات التي تسمح للمرأة أن تحمل في وقت لاحق ما يلي:

الاستئصال المخروطي (استئصال جزئي لعنق الرحم) Conization: و هو عبارة عن الاستئصال الجراحي للجزء مخروطي الشكل من عنق الرحم، بما في ذلك منطقة الورم السرطاني و يعتبر هذا العلاج خيارا مقبولا فقط فى المراحل الأولى من سرطان عنق الرحم (أي مرحلة IA1 وIA2).

و عادة ما يتم هذا الإجراء في غرفة العمليات بعد تلقى التخدير. حيث يتم إجراء الاستئصال المخروطي من خلال المهبل. و معظم الحالات يمكنها العودة إلى المنزل في نفس اليوم.

بعد الاستئصال مخروطي، ينصح بمتابعة الحالة لضمان عدم وجود أي أثر لسرطان عنق الرحم.

استئصال عنق الرحم الجذري Radical trachelectomy :(إزالة عنق الرحم والأنسجة المحيطة به، ولكن ليس الرحم)، جنبا إلى جنب مع إزالة العقد اللمفاوية في الحوض, حيث يتم استئصال عنق الرحم الجذري (الأنسجة الضامة القادمة إلى الرحم وعنق الرحم) مع إزالة العقد اللمفاوية في الحوض.

و يتم تنفيذ هذا الإجراء في غرفة العمليات بعد تلقى المرأة التخدير. ويمكن أن يتم استئصال عنق الرحم عن طريق المهبل، أو من خلال شق في البطن، أو بالمنظار والجراحة الروبوتية. ويمكن إزالة عنق الرحم والجزء العلوي من المهبل كليا أو جزئيا، وهذا يتوقف على حجم وعمق السرطان.

و قبل أن يبدأ استئصال عنق الرحم، يتم تنفيذ الاستئصال الجراحي للغدد الليمفاوية داخل الحوض للتأكد من أن السرطان لن ينتشر. قد تتم إزالة العقد من خلال شق في البطن (إذا تم إجراء شق في البطن لاستئصال عنق الرحم)، والذي يسمح للطبيب بالتعامل مع العقد مباشرة. أو يتم إزالة العقد بمساعدة منظار البطن إذا تم القيام باستئصال عنق الرحم عن طريق المهبل.

و ينصح بمتابعة الحالة لضمان عدم وجود أي أثر لسرطان عنق الرحم.

و قد يلزم اجراء عملية جراحية اضافية اذا تم العثور على خلايا غير طبيعية أو سرطانية على (حواف) المنطقة التي تم ازالتها جراحيا أثناء الاستئصال المخروطي أو استئصال عنق الرحم. في حالة الاستئصال المخروطي لعنق الرحم، قد تحتاج الحالة لاجراء استئصال مخروطي ثاني، أما في حالة استئصال عنق الرحم الجذري، قد تحتاج الحالة عادة لاستئصال الرحم الجذري.

الحمل بعد علاج سرطان عنق الرحم

ينصح معظم النساء بالانتظار ستة أشهر إلى 12 شهرا بعد الاستئصال المخروطي أو استئصال عنق الرحم قبل محاولة الحمل للسماح للأنسجة بالشفاء تماما. حتى إذا كانت المرأة تنتظر لمحاولة الحمل، هناك خطر حدوث مضاعفات الحمل أو العقم بعد علاج سرطان عنق الرحم.

العقم – هناك خطر متزايد من الصعوبة في أن تصبح المرأة حاملا إذا كان عنق الرحم أو الرحم أكثر تندب أو ضيق نتيجة للاستئصال المخروطي أو استئصال عنق الرحم الجذري. مما يساعد في منع الحيوانات المنوية من دخول الرحم. و يتم استخدام تقنيات التلقيح داخل الرحم (IUI) للتغلب علي مثل هذه الحالات، حيث يتم استخدام قسطرة صغيرة لتوصيل الحيوانات المنوية مباشرة إلى الرحم.

عدم كفاية عنق الرحم – قصور عنق الرحم يحدث عندما يفتح عنق الرحم في وقت سابق عن المعتاد خلال فترة الحمل. و هذا يمكن أن يؤدي إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة. النساء اللائي تعرضن للاستئصال المخروطي لعنق الرحم أو استئصال عنق الرحم الجذري قد تكون في خطر متزايد من عدم كفاية عنق الرحم.

لهذه الأسباب، يتم متابعة النساء اللاتي يخضعن لعلاج سرطان عنق الرحم عن كثب خلال فترة الحمل.

خيارات الحمل بعد استئصال الرحم الجذري أو العلاج الإشعاعي – ليس من الممكن عادة أن تصبح المرأة حاملا بعد العلاج باستئصال الرحم الجذري أو العلاج الإشعاعي. غير أن التقدم في مجال التكنولوجيا المساعدة على الإنجاب قد يوفر وسيلة للمرأة أن يكون لها طفل بعد هذا النوع من العلاج.

في حالة توافر أجنة محفوظة بالتبريد من دورات حقن مجهري سابقة علي العلاج الاشعاعي أو الجراحي لسرطان عنق الرحم. يمكن استخدامها في اجراء الحقن المجهري بعد علاج سرطان عنق الرحم.

نرحب بالتعليقات و الاراء

Tags: , ,

دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دوالي الخصية
علاج ضعف الانتصاب
حجز أرخص تذاكر الطيران
حجز أرخص تذاكر الطيران