تحليل الحمل

يتم افراز هرمون الحمل HCG عن طريق المشيمة أثناء الحمل و يهدف تحليل الحمل الي الكشف عن معدل هرمون الغدد التناسلية المشيمية human chorionic gonadotropin (HCG) في عينة البول أو الدم . بعض الاختبارات تقيس معدل الهرمون بدقة وبعضها الاخر يكشف ما إذا كان الهرمون موجود من عدمه. و يستخدم تحليل HCG لمعرفة ما إذا كانت المرأة حامل طبيعيا أو بعد الحقن المجهري أو كجزء من اختبار الكشف عن العيوب الخلقية.

يمكن أيضا أن يكون هرمون الغدد التناسلية المشيمية HCG موجود بشكل غير طبيعي عن طريق بعض الأورام، وخصوصا تلك التي تأتي من البويضات أو الحيوانات المنوية (أورام الخلية الجرثومية). وغالبا ما يتم اختبار مستويات HCG عند نمو أنسجة غير طبيعية في رحم المرأة، أو في حالات الحمل العنقودي molar pregnancy، أو سرطان الرحم. ويمكن أن يتم عمل عدة اختبارات HCG بعد الإجهاض للتأكد من أن الحمل العنقودي غير موجود.

و في حالة الرجل، يمكن قياس مستويات HCG للمساعدة في تشخيص سرطان الخصيتين.

تحليل الحمل HCG

 

تحليل الحمل HCG

يتم تخصيب البويضة عادة من قبل خلايا الحيوانات المنوية في قناة فالوب. في غضون 9 أيام بعد الإخصاب، تنتقل البويضة الملقحة أسفل قناة فالوب إلى الرحم لتلتصق بجدار الرحم. وبمجرد أن تنغرس البويضة الملقحة في جدار الرحم، تبدأ المشيمة تطوير و افراز هرمون الغدد التناسلية المشيمية human chorionic gonadotropin (HCG) في الدم. و يظهر الهرمون أيضا في البول. و يمكن العثور علي HCG في الدم قبل فترة تأخر الحيض لأول مرة، في أقرب وقت بعد 6 أيام من التصاق البويضة بجدار الرحم.

HCG يساعد على الحفاظ على الحمل ويؤثر على تطور الجنين. تأخد مستويات ال hCG في الزيادة المطردة خلال 14-16 أسابيع الأولى بعد آخر دورة طمث (آخر دورة شهرية)، و يكون وصولها إلى الذروة في الأسبوع ال14 التالية من آخر دورة شهرية، ثم تنخفض تدريجيا. زيادة مستويات هرمون الحمل في وقت مبكر من الحمل يمكن أن يعطي معلومات حول الحمل وصحة طفلك. و يختفي هرمون HCG من الدم بعد الولادة.

تزداد مستويات HCG في الحمل المتعدد، مثل توأمين أو ثلاثة توائم، مما تكون عليه عادة في الحمل الواحد. و تكون مستويات HCG أقل من المعتاد إذا التصقت البويضة الملقحة في مكان غير الرحم، كما هو الحال في قناة فالوب. وهذا ما يسمى الحمل خارج الرحم.

تحليل الحمل HCG: اختبارات الدم

غالبا ما تستخدم اختبارات الدم في تحليل الحمل للقياس الدقيق لمعدلات هرمون الغدد التناسلية المشيمية human chorionic gonadotropin (HCG) في الدم. اختبار الدم يمكن أن تستخدم لمعرفة ما إذا كانت المرأة حامل، أو للتحقق من حالات الحمل غير الطبيعية، أو لاختبارات HCG ذات الصلة ببعض أنواع السرطان.

وكثيرا ما يستخدم قياس مستوى ال hCG في الدم كجزء من الكشف عن العيوب الخلقية و يتم عادة بين الاسبوع الـ 15 و 20 من الحمل، هذه الاختبارات تقيس مستويات ثلاثة أو أربعة مواد في دم المرأة الحامل. الاختبارات الثلاثية: تقيس مستويات ثلاثة مواد في الدم هي ألفا فيتو بروتين (AFP)، هرمون الغدد التناسلية المشيمية (HCG)، ونوع من الاستروجين (unconjugated estriol، أو uE3). الاختبارات الرباعية: تقيس مستويات الثلاث مواد السابقة بجانب مستوى هرمون إينهيبين أ (inhibin A) ، بجانب عمر المرأة وعوامل أخرى تساعد تلك الاختبارات الطبيب في تقدير احتمال أن يعاني الطفل من بعض المشاكل أو العيوب الخلقية بعد الولادة.

تحليل الحمل HCG: اختبارات البول

تستخدم اختبارات البول عادة في تحليل الحمل الروتيني. الاختبار لا يقيس بدقة كمية هرمون الحمل HCG في البول، لكنه يظهر ما إذا كان الهرمون موجودا من عدمه. أجهزة اختبارات الحمل المنزلية التي تظهر HCG في البول متاحة على نطاق واسع أيضا.

نرحب بالتعليقات و الاراء

Tags: ,

دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دوالي الخصية
علاج ضعف الانتصاب
حجز أرخص تذاكر الطيران
حجز أرخص تذاكر الطيران