فيروس ماربورج الأعراض و العلاج

ما هي حمى ماربورج النزفية و ما هو فيروس ماربورج؟

فيروس ماربورج أو حمى ماربورج النزفية هو فيروس نادر (شبيه بالايبولا) يسبب نوع حاد من الحمى النزفية التي تصيب البشر و حيوانات الرئيسيات غير البشرية. و هو فيروس متفرد جينيا من حيث منشأه الجيني الحيواني فهو فيروس RNA من عائلة filovirus، التي تتكون من فيروس ماربورج بجانب الأنواع الأربعة المعروفة من فيروس ايبولا.

فيروس ماربورج الأعراض و العلاج: أعراض فيروس ماربورج أو فيروس حمى ماربورج النزفية و علاج فيروس ماربورج أو فيروس حمى ماربورج النزفيةو قد اكتشف فيروس ماربورج لأول مرة في عام 1967، عندما وقع تفشي للحمى النزفية في وقت واحد في مختبرات ماربورغ و فرانكفورت بألمانيا و في بلغراد، يوغسلافيا (صربيا الآن). حيث اصيب حوالي 37 شخصا من العاملين في المختبرات و كذلك العديد من العاملين في المجال الطبي و أسرهم. و كان أول المصابين قد تعرضوا للقردة الأفريقية الخضراء أو أنسجتها في ماربورغ، حيث تم استيراد القرود من أوغندا للبحث و إعداد لقاح لشلل الأطفال.

تم تسجيل حالات أخرى للاصابة بفيروس ماربورج أو فيروس حمى ماربورج النزفية في عام 1975، في جوهانسبرغ، جنوب أفريقيا و عام 1980 حالتين أخرتين في كينيا و في نيروبي, و في عام 1987 في كينيا.

يبقى الحيوان الفعلي المضيف لفيروس ماربورج و الذي تسبب في نقله للانسان لغزا. كل الرجال المصابين في عام 1980 في غرب كينيا قد سافرو على نطاق واسع، بما في ذلك قيامهم بزيارة الكهوف، في تلك المنطقة. و مع ذلك لم تسفر الاختبارات التي تم اجراءها علي حيوانات الكهوف بعد عزلها عن أي نتائج تؤكد كونها مضيفا لفيروس ماربورج.

كيف ينتقل فيروس ماربورج؟

كما هو الحال مع بعض الفيروسات الأخرى المسببة للحمى النزفية الفيروسية، يتسبب البشر الذين يمرضون بالحمى النزفية ماربورج في نقل فيروس ماربورج إلى أشخاص آخرين. و قد تحدث العدوي بعدة طرق. حيث أنتقلت العدوي الي الاشخاص الذين تعاملو مع القرود المصابة و كانو على اتصال مباشر بها أو بسوائل أو مزارع خلاياها المصابة. و غالبا ما يحدث انتشار الفيروس بين البشر في إطار من الاتصال المباشر، كما في المستشفى عن طريق الاتصال المباشر مع الأشخاص و المعدات و غيرها من الأشياء الملوثة بالدم أو الأنسجة المعدية.

أعراض فيروس ماربورج أو فيروس حمى ماربورج النزفية

تبدأ أعراض فيروس ماربورج أو فيروس حمى ماربورج النزفية في الظهور بعد فترة الحضانة من 5-10 أيام من بداية العدوي و تشمل:

  • حمى
  • قشعريرة
  • صداع
  • ألم عضلي

و بعد اليوم الخامس من ظهور الأعراض، يظهر:

  • طفح بقعي بارز علي الصدر و الظهر و البطن
  • الغثيان، و التقيؤ، و الإسهال
  • آلام في الصدر و البطن

ثم تصبح أعراض فيروس ماربورج أو فيروس حمى ماربورج النزفية حادة بشكل متزايد و يمكن أن تشمل:

  • اليرقان، و التهاب البنكرياس
  • فقدان الوزن الشديدة و الهذيان
  • فشل الكبد، و ضعف الأعضاء الاخري
  • نزيف علي نطاق واسع

تشخيص الاصابة بفيروس ماربورج أو فيروس حمى ماربورج النزفية

لأن الكثير من أعراض فيروس ماربورج أو فيروس حمى ماربورج النزفية مماثلة للأمراض المعدية الأخرى، مثل الملاريا أو حمى التيفوئيد، يمكن أن يصبح تشخيص المرض صعبا، خاصة إذا كثرت الحالات.

و يتم اجراء اختبارات الدم المعملية للتحقق من الاصابة بفيروس ماربورج مثل اختبار قياس الاجسام المضادة للفيروس بالدم (ELISA) و اختبار رد فعل البلمرة المتسلسل (PCR)

علاج فيروس ماربورج أو فيروس حمى ماربورج النزفية

لم يستدل الي الان علي علاج لفيروس ماربورج أو فيروس حمى ماربورج النزفية. و مع ذلك، ينبغي استخدام العلاجات الداعمة و المساندة لعلاج حالات الاصابة بفيروس ماربورج اثناء الحجز و العزل بالمستشفى و تشمل:

  • موازنة سوائل المريض
  • الحفاظ على وضع الأكسجين و ضغط الدم و العلامات الحيوية الاخري
  • نقل الدم ليحل محل الدم المفقود
  • مراقبة عوامل التخثر في الدم
  • علاج أي التهابات أو تعقيدات اخري

في بعض الأحيان اثناء علاج فيروس ماربورج أو فيروس حمى ماربورج النزفية قد يستخدم الهيبارين (الذي يمنع تخثر الدم) لمنع استهلاك عوامل التخثر. و يعتقد بعض الباحثين أن استهلاك عوامل التخثر هو جزء من مضاعفات المرض.

هل هناك مضاعفات بعد علاج فيروس ماربورج أو فيروس حمى ماربورج النزفية؟

عملية الشفاء الكامل من الحمى النزفية ماربورج قد تطول و قد يرافقها عدة مضاعفات مثل التهابات النخاع المستعرض أو التهاب الخصية أو الحبل الشوكي، أو العين، أو الغدة النكفية، أو التهاب الكبد لفترة طويلة. و جدير بالذكر أن معدل وفاة الحالات المصابة بفيروس الحمى النزفية ماربورج ما بين 23-25​​٪.

كيفية الوقاية من الاصابة بفيروس الحمى النزفية ماربورج

نظرا لمعرفتنا المحدودة عن مرض الحمى النزفية ماربورج، لم يتم بعد وضع تدابير وقائية ضد انتقال فيروس ماربورج من الحيوان المضيف الأصلي. و مع ذلك فان تدابير الوقاية من الانتقال الثانوي لفيروس ماربورج هي مماثلة لتلك التدابير المستخدمة للوقاية من الحميات النزفية الأخرى.

لا يوجد لقاح للوقاية من فيروس الحمى النزفية ماربورج. أفضل طريقة لتجنب الاصابة بهذا المرض للافراد هي من خلال تجنب السفر إلى المناطق التي تعرف باحتمالية وجود الفيروس بها و تجنب الاتصال المباشر مع الحيوانات البرية خصوصا القردة و الخفافيش اينما كانت. مع الحفاظ علي العادات الصحية و المداومة علي التهوية الجيدة و  تطهير الاسطح و النظافة الشخصية بعناية فائقة.

إذا كان المريض يشتبه في اصابته أو قد تأكد اصابته بحمى ماربورغ النزفية، ينبغي استخدام تقنيات التمريض مع الحجز و العزل لمنع الاتصال الجسدي المباشر مع المريض. و تشمل هذه الاحتياطات ارتداء العباءات الواقية، والقفازات، والأقنعة. و وضع الفرد المصاب في العزلة الصارمة؛ و التعقيم أو التخلص السليم من الإبر و المعدات و إفرازات المرضى.

كما ان زيادة الوعي لدى مقدمي الرعاية الصحية من الأعراض السريرية لمرضى الحمى النزفية ماربورغ أمر بالغ الأهمية.

نرحب بالتعليقات و الاراء

Tags: , , , , ,

حجز أرخص تذاكر الطيران
حجز أرخص تذاكر الطيران
حجز أرخص تذاكر الطيران

دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة

علاج البواسير بدون جراحة