علاج القولون العصبي

علاج القولون العصبي…حقائق علمية عن علاج القولون العصبي

القولون العصبي أو Irritable Bowel Syndrome (متلازمة القولون العصبي) هو مرض مزمن و لكن يمكن التحكم فيه بالنظام الغذائي و العلاج. و يعتمد علاج القوقون العصبي علي نوع أعراض القولون العصبي، و شدتها، و كذلك كيفية تأثيرها على حياتك اليومية، و سيشتمل علاج القولون العصبي على الارجح علي تغييرات فى نمط حياتك. من المهم أن تعمل بشكل وثيق مع طبيبك لوضع خطة العلاج التي من شأنها تلبية الاحتياجات الخاصة بك. حاول أن تتعلم كل ما يمكنك حول حالتك حتى تتمكن من التواصل بشكل فعال مع طبيبك.

العلاج الأولي للقولون العصبي

علاج القولون العصبي: حقائق علمية عن علاج القولون العصبي
لا يوجد نوع واحد من العلاج للقولون العصبي يصلح للجميع. سوف تحتاج للعمل مع الطبيب لتحديد ما يمكن أن يسبب أعراض القولون العصبي, و سيكون من الضروري بالنسبة لك أن تتكيف مع نمط حياة أفضل يمكنك من التحكم في أعراض القولون العصبي مع الاستمرار في الأنشطة اليومية. و يمكنك ان تخبر الطبيب إذا كانت أجزاء من العلاج لا تناسب نمط حياتك.بالنسبة لبعض من يعانون من القولون العصبي، قد يؤدي تناول بعض الأطعمة الي ظهور أعراض القوقون العصبي.
الاقتراحات التالية قد تساعد في منع أو تخفيف بعض أعراض القولون العصبي :
  • تجنب الكافيين والكحول.
  • الحد من تناول الأطعمة الدهنية.
  • إذا كان الإسهال هو العرض الرئيسي الخاص بك، فيمكنك الحد من منتجات الألبان، و الفواكه، و المحليات الصناعية مثل السوربيتول أو إكسيليتول.
  • زيادة الألياف في النظام الغذائي الخاص بك قد يساعد في تخفيف الإمساك.
  • يمكن تجنب الأطعمة مثل الفول، و المحشي، و القرنبيط  أو البروكلي مما يساعد في تخفيف الانتفاخ أو الغازات.
  • ممارسة الانشطة الرياضية ( مثل السباحة، و الركض، أو المشي السريع ) قد يساعد في تخفيف حدة التوتر و جعل أمعائك أكثر انتظاما.

ويمكن استخدام الأدوية جنبا إلى جنب مع تغيير نمط الحياة لعلاج القولون العصبي. ويمكن أن تشمل الأدوية الكولين للتشنج، أدوية للإسهال أو الإمساك، و مضادات الاكتئاب، و مضادات للقلق .

العلاج المستمر للقولون العصبي

علاج القولون العصبي IBS عادة ما ينطوي علي إدارة طويلة الأجل للأعراض الخاصة بك. من المهم أن يكون لديك علاقة عمل جيدة مع طبيبك لمراقبة الأعراض الخاصة بك و تحديد التغييرات في النظام الغذائي و أسلوب الحياة الذي يمكن أن يساعد في تخفيف الأعراض. و يمكن تدوين الأعراض الخاصة بك لتساعدك على تحديد المشكلات التي تجعل الأعراض أسوأ.يجب ان تراقب أي تغييرات كبيرة في الأعراض، مثل ظهور الدم في البراز، و زيادة الألم، و الحمى الشديدة، أو فقدان الوزن غير المبرر. إذا كانت أي من هذه الاعراض تحدث لك، قد يوصي طبيبك بإجراء اختبارات إضافية لتحديد ما إذا كان هناك سبب آخر لظهور تلك الأعراض.

من المهم في علاج القولون العصبي المزمن، الحفاظة على تغييرات نمط الحياة و النظام الغذائي التي تخفف الأعراض. يجب الإقلاع عن التدخين، و تجنب الكافيين و الأطعمة التي تجعل الأعراض أسوأ، و ممارسة التمارين الرياضية بانتظام و تكون جميع تلك العادات أجزاء دائمة من روتينك اليومي .

و سوف يستمر على الأرجح تناول الأدوية حسب الحاجة لعلاج الأعراض.

لأن القولون العصبي غالبا ما ينجم عن مزيج من العوامل المادية و المرتبطة بالتوتر، لذلك فان نهج العلاج الذي يتناول كلا من هذه الأسباب يكون الأكثر نجاحا. بالإضافة إلى علاج الإمساك أو الإسهال بالأدوية و اجراء تغييرات في النظام الغذائي و نمط الحياة، ينبغي أن تكون إدارة الإجهاد أو العلاج النفسي جزءا رئيسيا من خطة العلاج.

علاج القولون العصبي اذا كانت الاعراض تزداد سوءا

إذا كانت الأعراض تزداد سوءا، فسوف يقوم الطبيب بإجراء المزيد من الاختبارات لتحديد ما إذا كان هناك سبب آخر لسوء الأعراض. لا تؤدي الاصابة بمتلازمة القولون العصبي IBS  إلى امراض أكثر خطورة مثل السرطان أو مرض التهاب الأمعاء، ولكن الشخص المصاب بالقوقون العصبي IBS قد يكون أيضا مصابا باحد هذه الأمراض.قد يرغب طبيبك في محاولة تجربة بعض الأدوية المختلفة، أو جرعات مختلفة من الأدوية الحالية، إذا كان لديك أعراض القوقون العصبي التي لا يستجيب للعلاج.

نرحب بالتعليقات و الاراء

Tags:

دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة