علاج التهاب البلعوم Pharyngitis

علاج التهاب البلعوم Pharyngitis

التهاب البلعوم أو التهاب الحلق ، هو عدم الراحة والألم عند الابتلاع، أو الخشونة في الحلق, وينتج التهاب البلعوم عن تورم في الجزء الخلفي من الحلق ( البلعوم ) بين اللوزتين و الحنجرة. و تحدث الاصابة بالتهاب الحلق بسبب معظم نزلات البرد أو الانفلونزا. فيروس Coxsackie أو قلة عدد كريات الدم البيضاء يمكن أيضا أن يسبب التهاب في الحلق.

البكتيريا أيضا يمكن أن تسبب التهاب البلعوم في بعض الحالات, مثل بكتريا المجموعة (أ) العقدية و هي أقل شيوعا، و البكتيريا الوتدية والسيلان و الكلاميديا. و تكثر حالات التهاب البلعوم خلال أشهر الشتاء الباردة, و ينتشر المرض غالبا بين أفراد الأسرة.

أعراض التهاب البلعوم Pharyngitis

علاج التهاب البلعوم Pharyngitis أعراض التهاب البلعوم تشخيص التهاب البلعوم

العرض الرئيسي لالتهاب البلعوم Pharyngitis هو التهاب في الحلق. و قد تتضمن الأعراض الأخرى :

  • حمى
  • صداع
  • آلام المفاصل
  • آلام في العضلات
  • الطفح الجلدي
  • تضخم الغدد الليمفاوية

مضاعفات التهاب البلعوم المحتملة يمكن أن تشمل:

  • عدوى الأذن
  • إلتهاب الجيب
  • الخراج بالقرب من اللوزتين

لابد من الاتصال بأحد متخصصي العناية الطبية إذا كنت مصاب بالتهاب البلعوم الذي لا يزول بعد عدة أيام و لديك ارتفاع في درجة الحرارة أو تضخم الغدد الليمفاوية في العنق، أو طفح جلدي أو صعوبة في التنفس, فينبغي عليك ان تلتمس الرعاية الطبية على الفور. أما اذا كان التهاب الحلق غير ناتج عن الاصابة بالتهاب البلعوم فمن الممكن علاج التهاب الحلق بالمنزل.

تشخيص التهاب البلعوم Pharyngitis

ليتمكن الطبيب من تشخيص التهاب البلعوم ينبغي أن يقوم بإجراء اختبار بدني و إلقاء نظرة على الحلق. و يمكن أن يتم اجراء اختبار مزرعة Culture سريع لاختبار بكتيريا الحلق . و يمكن أن يتم اجراء الاختبارات المعملية الأخرى.

علاج التهاب البلعوم Pharyngitis

عند علاج التهاب البلعوم Pharyngitis ينبغي ان نلاحظ ان معظم الاصابات بالتهاب البلعوم تنتج عن طريق الفيروسات, و ان عدد قليل جدا من هذه الأمراض ( مثل بعض أنواع الإنفلونزا ) يمكن التحكم فيه من خلال الأدوية المضادة للفيروسات.

استخدام المضادات الحيوية قد لا يساعد فى علاج التهاب البلعوم الفيروسي. ان بعض نتائج الابحاث الحديثة التي اختبرت الطرق المختلفة في علاج التهاب البلعوم أكدت ان استخدام المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات الفيروسية قد يساعد على تعزيز مقاومة البكتريا للمضادات الحيوية.

ينبغي أن يعالج التهاب البلعوم بالمضادات الحيوية فقط إذا كانت نتيجة اختبار البكتيريا إيجابية.

النصائح التالية قد تساعد كعامل ثانوي في علاج التهاب البلعوم:

  • شرب السوائل الدافئة مثل الشاي أو الشاي مع الليمون والعسل.
  • الغرغرة عدة مرات يوميا بالماء الدافئ والملح ( 1/2 ملعقة صغيرة من الملح في كوب ماء ).
  • شرب السوائل الباردة أو مص الجليد المجمد بطعم الفاكهة.
  • مص البستليا الطبية. لا ينبغي أن تعطى الأطفال الصغار هذه المنتجات كثيرا لأنها يمكن أن تخنقهم.
  • استخدام المرذاذ المرطب يمكن أن يساعد علي ترطيب و تهدئة جفاف الحلق و تخفيف الالم.

نرحب بالتعليقات و الاراء

Tags: ,

دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة