الحقن المجهري IVF

الحقن المجهري in-vitro fertilization IVF هو الإجراء الغامض الذي يتم اتخاذه لعلاج العقم و الذي أنتج ما كان يعرف باسم “طفل الأنابيب”. وكانت لويز براون، الذي ولدت في إنجلترا عام 1978، هي أول طفل أنابيب تخرج من رحم أمها.

و يختلف الحقن المجهري عن عملية التلقيح الاصطناعي البسيطة نسبيا, و التي يتم خلالها وضع الحيوانات المنوية في الرحم ليحدث بعد ذلك الحمل بدون تدخل اخر. أما الحقن المجهري IVF فينطوي على الجمع بين البيوضة والحيوانات المنوية خارج الجسم في المختبر. و بمجرد تشكل الجنين أو الأجنة، يتم وضعها في الرحم. الحقن المجهري هو إجراء معقد ومكلف. و يسعس حوالي 5٪ فقط من الأزواج المصابين بالعقم الي اجرائه. ومع ذلك، منذ عرضه في الولايات المتحدة في عام 1981، أسفرت عمليات الحقن المجهري وتقنيات أخرى مشابهة في انجاح الحمل لأكثر من 200،000 طفل.

ما هي أسباب العقم التي يصلح معها الحقن المجهري؟

الحقن المجهري IVF يصلح كعلاج لأسباب العقم الحقن المجهري in-vitro fertilization IVFالاتية:

  • بطانة الرحم المهاجرة
  • انخفاض عدد و جودة الحيوانات المنوية
  • مشاكل الرحم أو قناة فالوب
  • مشاكل التبويض
  • مشاكل الأجسام المضادة التي تضر الحيوانات المنوية أو البويضات
  • عدم قدرة الحيوانات المنوية على اختراق أو البقاء على قيد الحياة في مخاط عنق الرحم
  • مشاكل الخصوبة غير المبررة

عادة لا يكون الحقن المجهري الخطوة الأولى في علاج العقم. و لكن يتم اللجوء اليه في الحالات التي لم تنجح معها أساليب العلاج الأخرى مثل أدوية الخصوبة، والجراحة، والتلقيح الاصطناعي.

و لتحديد ما اذا كان الحقن المجهري هو الحل المناسب، ينبغي اجراء تقييم الحالة بعناية من خلال مركز العلاج قبل الخضوع لهذا الإجراء.

كيفية اجراء عملية الحقن المجهري IVF؟

الخطوة الأولى في عمليات الحقن المجهري تنطوي على اعطاء الأم حقن هرمونات لكي يمكن إنتاج عدة بويضات في كل شهر بدلا من بويضة واحدة فقط وبعد ذلك يتم اختبارها لتحديد ما إذا كانت الأم على استعداد لاسترجاع البيض.

قبل إجراء استرجاع (استخراج) البيض، سيتم منح الأم حقن الدواء الذي يساعد علي انضاج البيض وبدأ عملية الإباضة. التوقيت مهم. يجب استرجاع البويضة قبل خروجها من المسام في المبيض. إذا تم أخذ البويضة في وقت مبكر جدا أو متأخرا جدا، فإنها لن تتطور بشكل طبيعي. قد يحتاج الطبيب الي أن يجري بعض اختبارات الدم أو الموجات فوق الصوتية للتأكد من أن البويضة هي في المرحلة الجيدة من التطوير قبل استخراجها. وتعطى معظم النساء مسكنات للألم و يتم هذا الاجراء تحت التخدير النصفي أو الكامل.

خلال عملية الحقن المجهري، سيقوم الطبيب بتحديد المسام في المبيض بالموجات فوق الصوتية و استخراج البيض باستخدام إبرة جوفاء. الإجراء عادة ما يستغرق أقل من 30 دقيقة، ولكن قد يستغرق فترة تصل إلى ساعة.

مباشرة بعد استرجاعها، يتم وضع البويضة في المختبر مع الحيوانات المنوية لشريك حياتك، الذي سيكون قد استخرجها في نفس اليوم.

بينما أنت وشريك حياتك تقومون بالعودة إلى دياركم، يتم الاحتفاظ بالبويضات المخصبة في العيادة تحت الملاحظة لضمان النمو الأمثل. اعتمادا على العيادة، قد تصل المدة إلى خمسة أيام حتى يصل الجنين إلى مرحلة الكيسة الأريمية المتقدمة.

بمجرد أن تكون الأجنة جاهزة، سوف يعود الزوجان إلى عيادة الحقن المجهري لكي يتمكن الأطباء من نقل واحد أو أكثر من الأجنة في الرحم. هذا الإجراء هو أسرع وأسهل من استرجاع البويضة. سيقوم الطبيب بإدخال أنبوب مرن يسمى القسطرة عن طريق المهبل وعنق الرحم حتي يصل الي الرحم، حيث سيتم زرع الأجنة. لزيادة فرص الحمل، فإن معظم خبراء الحقن المجهري يوصون بزرع ما يصل إلى ثلاثة أجنة في وقت واحد. ومع ذلك، فإن هذا يعني زيادة فرص الحمل المتعدد، والتي يمكن أن تزيد من المخاطر الصحية بالنسبة للأم و الجنين.

بعد الإجراء، تبقى اللأم عادة في السرير لعدة ساعات. قد يطلب الطبيب إجراء اختبار الحمل بعد حوالي أسبوعين من نقل الأجنة.

في الحالات التي يكون فيها عدد الحيوانات المنوية للرجل منخفضة للغاية، قد يقوم الأطباء بالجمع بين الحقن المجهري مع إجراء يسمى حقن الحيوانات المنوية داخل الهيولى. في هذا الإجراء، يتم أخذ الحيوانات المنوية من السائل المنوي – أو في بعض الحالات من الخصيتين – وتحقن مباشرة داخل البويضة. و بمجرد أن يتم إنتاج الجنين، يتم نقله إلى الرحم باستخدام إجراء IVF المعتاد.

فيديو يوضح كيفية اجراء الحقن المجهري

ما هي معدلات النجاح لعمليات الحقن المجهري؟

معدلات نجاح عمليات الحقن المجهري تعتمد على عدد من العوامل، بما في ذلك سبب العقم، و العمر. عمر المرأة هو العامل الرئيسي في نجاح عمليات الحقن المجهري بالنسبة لأي زوجين. على سبيل المثال، امرأة تحت سن 35 وتخضع لعمليات الحقن المجهري لديها فرصة 39.6٪ في نجاح إنجاب طفل، في حين أن امرأة فوق سن 40 لديها فرصة 11.5٪. ومع ذلك، فإن النتائج التي عثر عليها مؤخرا تؤكد أن نسبة النجاح في ازدياد في كل الفئات العمرية و ذلك بسبب تقدم التقنيات المستخدمة و زيادة خبرة الأطباء.

راجع: أعراض الحمل بعد الحقن المجهري

راجع أيضا: اسباب فشل الحقن المجهري

نرحب بالتعليقات و الاراء

Tags: , , , ,

دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة