أعراض سرعة القذف

اذا أردنا أن نحصر أعراض سرعة القذف سنجد أن هناك مجموعة من العوامل النفسية والمرضية المتشابكة التي تساهم في حدوث تلك الحالة، فسرعة القذف نفسها يمكن أن تكون عرض لمرض عضوي أو نفسي. و بالكشف عن تلك العوامل يمكن الوصول الي علاج سرعة القذف بسهولة.

و تحدث سرعة القذف عندما يقذف الرجل عاجلا عن المعتاد له أو لشريكته أثناء الجماع. وتتفاوت التقديرات الزمنية التي تحدد الزمن الذي يستغرقه الرجل الطبيعي قبل حدوث القذف، ففي أغلب الأحيان يستغرق الرجل الطبيعي 3 الي 15 دقيقة من الايلاج قبل حدوث القذف الطبيعي. و بالتالي يمكن اعتبار الرجل مصاب بسرعة القذف اذا كان القذف يحدث خلال أقل من 3 دقائق من الايلاج. وتقدر العديد من الدراسات أن ما يصل الى 1 من كل 3 رجال يقولون انهم يواجهون هذه المشكلة خلال فترات متفاوتة من حياتهم.

ويمكن تصنيف سرعة القذف على النحو التالي:

دائمة: عندما تحدث سرعة القذف كل أو تقريبا كل الوقت بدءا من أول اللقاءات الحميمية.
مكتسبة: عندما تتطور الحالة أو تكتسب بعد أن كانت سابقا بدون مشاكل القذف.

وطالما أن سرعة القذف تحدث بشكل غير منتظم، فانها ليست مدعاة للقلق. ومع ذلك، قد يتم تشخيص الحالة علي أنها سرعة القذف إذا:

  • كانت دائمة و يتم القذف دائما في غضون دقيقة واحدة من الايلاج
  • كان الرجل غير قادر على تأخير القذف أثناء الجماع فقط أو ما يقرب من جميع الوقت
  • كان الرجل يشعر بالأسى والإحباط، ويميل إلى تجنب العلاقة الحميمة

كل من العوامل النفسية والبيولوجية يمكن أن تلعب دورا في أعراض سرعة القذف. على الرغم من أن العديد من الرجال يشعرون بالحرج عند الحديث عن هذا الأمر، الا أن سرعة القذف هى حالة شائعة ويمكن علاجها. الأدوية، وتقديم المشورة والتقنيات الجنسية التي تؤخر القذف – أو مزيج من كل هذا – يمكن أن يساعد في تحسين ممارسة العلاقة الحميمية و تأخير القذف.

ما هي أعراض سرعة القذف؟

ما هي أعراض سرعة القذف؟

أهم أعراض سرعة القذف هو عدم القدرة على تأخير القذف لأكثر من دقيقة واحدة بعد الاختراق. ومع ذلك، قد تحدث هذه المشكلة في جميع الحالات الجنسية، حتى أثناء ممارسة العادة السرية.
كثير من الرجال يشعرون بأن لديهم أعراض سرعة القذف، ولكن الأعراض لا تلبي معايير التشخيص لسرعة القذف. قد يكون هؤلاء الرجال طبيعيون أو مصابون بسرعة القذف المتغيرة، والتي تتضمن فترات من القذف السريع وكذلك فترات من القذف العادي.

و تتمثل أعراض سرعة القذف في:

  • تكرار حدوث القذف قبل الايلاج بمجرد الاثارة الجنسية
  • تكرار حدوث القذف خلال دقيقة من الايلاج
  • ضعف الرغبة الجنسية بسبب عدم القدرة علي التحكم في القذف
  • الشعور بالذنب والاحباط بسبب عدم القدرة علي التحكم في القذف

و يجب لفت النظر الي عامل التكرار في أعراض سرعة القذف فنعني بالتكرار أن تتكرر الحالة علي مدي شهور و ليس لمرتين أو ثلاثة أو حتي أربعة.

متي تحتاج لرؤية الطبيب؟

تحتاج الي التحدث مع طبيبك إذا كان القذف يحدث خلال وقت أقرب مما كنت تتمنى خلال معظم اللقاءات الجنسية. ومن الشائع أن يشعر الرجال بالحرج من مناقشة المخاوف الصحة الجنسية، ولكن لا تدع ذلك من أن يمنعك من التحدث الى الطبيب. سرعة القذف مشكلة شائعة ويمكن علاجها.

بالنسبة لبعض الرجال، محادثة الطبيب قد تساعد في تخفيف المخاوف بشأن أعراض سرعة القذف. على سبيل المثال، قد يكون من المطمئن أن نسمع أن سرعة القذف أحيانا أمر طبيعي وأن متوسط ​​الوقت من بداية الجماع الي القذف حوالي خمس دقائق.

ما هي أسباب سرعة القذف؟

لا يعرف بالضبط سبب سرعة القذف. في حين كان يعتقد ذات يوم أنها أسباب نفسية فقط، أصبح الأطباء يعرفون الآن أن أسباب سرعة القذف تنطوي على تفاعل معقد بين العوامل النفسية والمرضية.

الأسباب النفسية

العوامل النفسية التي قد تلعب دورا في الاصابة بسرعة القذف، ما يلي:

  • التجارب الجنسية المبكرة
  • العنف الجنسي
  • الضعف العام
  • الاكتئاب
  • القلق بشأن سرعة القذف
  • مشاعر الذنب التي تزيد من الميل إلى الذروة خلال اللقاءات الجنسية

ومن العوامل الأخرى التي يمكن أن تلعب دورا ما يلي:

  • ضعف الانتصاب: الرجال الذين يعانون من القلق بشأن الحصول أو الحفاظ على الانتصاب أثناء الجماع قد تظهر عليهم أعراض سرعة القذف.
  • القلق: كثير من الرجال الذين يعانون من سرعة القذف أيضا يعانون من مشاكل القلق – إما على وجه التحديد حول الأداء الجنسي أو المتعلقة بقضايا أخرى.
  • مشاكل العلاقة: إذا كان العلاقة الجنسية غير مرضية، فمن الممكن أن تساهم القضايا الشخصية بينك وبين شريك حياتك في هذه المشكلة.

الاسباب المرضية

قد يساهم عدد من العوامل المرضية في الاصابة بسرعة القذف، بما في ذلك:

  • مستويات هرمون غير طبيعية
  • مستويات غير طبيعية من المواد الكيميائية في الدماغ تسمى الناقلات العصبية
  • التهاب وعدوى في البروستاتا أو الاحليل
  • الصفات الموروثة

عوامل الخطر

يمكن لعوامل مختلفة تزيد من خطر الاصابة بسرعة القذف، بما في ذلك:

  • ضعف الانتصاب: قد تظهر عليك أعراض سرعة القذف إذا كنت في بعض الأحيان أو دائما لديك صعوبة في الحصول أو الحفاظ على الانتصاب. الخوف من فقدان الانتصاب قد يسبب لك سرعة القذف.
  • الإجهاد: الاجهاد العاطفي أو العقلي في أي مجال من مجالات حياتك يمكن أن يلعب دورا في سرعة القذف، مما يحد من قدرتك على الاسترخاء والتركيز خلال اللقاءات الجنسية.

مضاعفات سرعة القذف

سرعة القذف يمكن أن تسبب مشاكل في حياتك الشخصية، بما في ذلك:

  • الإجهاد ومشاكل العلاقة: من المضاعفات الشائعة لسرعة القذف هو التوتر في العلاقة.
  • مشاكل في الخصوبة: سرعة القذف يمكن أن تسبب مشاكل في الخصوبة للأزواج الذين يحاولون إنجاب طفل إذا لم يحدث القذف خلال الايلاج.

كيف يتم تشخيص سرعة القذف؟

بالإضافة إلى السؤال عن حياتك الجنسية، طبيبك سوف يسأل عن أعراض سرعة القذف التي تعاني منها وتاريخ صحتك بجانب الفحص البدني. إذا كان لديك كل من سرعة القذف وصعوبة في الحصول أو الحفاظ على الانتصاب، طبيبك قد يأمر بعمل اختبارات الدم للتحقق من مستويات هرمون الذكورة (التستوستيرون).

نرحب بالتعليقات و الاراء

Tags:

حجز أرخص تذاكر الطيران
حجز أرخص تذاكر الطيران
حجز أرخص تذاكر الطيران

دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة

علاج البواسير بدون جراحة