أعراض سرطان القولون

ما هي أعراض سرطان القولون؟

ما هي أعراض سرطان القولون؟ أعراض سرطان القولون و المستقيم كثيرة و غير محددة. أعراض سرطان القولون الأيمن. أعراض سرطان القولون الأيسرأعراض سرطان القولون و المستقيم كثيرة و غير محددة. و هي تشمل:

  • التعب
  • و الضعف
  • و ضيق في التنفس
  • و تغير في عادات الأمعاء
  • صعوبة في التبرز
  • و الإسهال أو الإمساك
  • و الدم الأحمر الداكن في البراز
  • و فقدان الوزن
  • و ألم و تشنجات، أو الانتفاخ في البطن

و هناك أمراض أخرى مثل متلازمة تهيج الأمعاء (القولون العصبي)، و التهاب القولون التقرحي، و مرض القرحة الهضمية يمكن أن يكون لها أعراض تحاكي أعراض سرطان القولون و المستقيم.

سرطان القولون و المستقيم يمكن أن يكون موجود لعدة سنوات قبل ظهور الأعراض. و تختلف أعراض سرطان القولون و المستقيم و فقا لمكان الورم في الأمعاء الغليظة.

أعراض سرطان القولون الأيمن

القولون الأيمن هو أوسع و أكثر مرونة بالمقارنة مع بقية القولون. سرطانات القولون الأيمن يمكن أن تنمو إلى أحجام كبيرة قبل أن تسبب أي أعراض في البطن. و عادة تسبب أعراض سرطان القولون الأيمن أنيميا نقص الحديد بسبب فقدان الدم البطيء على مدى فترة طويلة من الزمن. أنيميا نقص الحديد تسبب التعب، و الضعف، و ضيق التنفس.

أعراض سرطان القولون الأيسر

القولون الأيسر هو أضيق من القولون الأيمن. لذا، سرطان القولون الأيسر من المرجح أن يسبب انسداد جزئي أو كامل في الأمعاء.  أعراض سرطان القولون الأيسر تتمثل في:

  • الإمساك
  • و صعوبة التبرز
  • الإسهال
  • آلام و تشنجات، و انتفاخ البطن
  • دم أحمر في البرازز

ما هي أسباب الإصابة بسرطان القولون و المستقيم؟

تشمل العوامل التي تزيد من خطر إصابة الشخص بسرطان القولون و المستقيم تناول كميات كبيرة من الدهون، و وجود تاريخ عائلي من الإصابة بسرطان القولون و المستقيم و الاورام الحميدة، وجود الزوائد اللحمية في الأمعاء الغليظة، و أمراض التهابات الأمعاء، التهاب القولون التقرحي المزمن في المقام الأول.

النظام الغذائي وسرطان القولون و المستقيم

ويعتقد أن الوجبات الغذائية الغنية بالدهون تهيئ الناس لسرطان القولون و المستقيم. في البلدان التي ترتفع فيها معدلات الإصابة بسرطان القولون و المستقيم، يكون تناول الدهون من قبل السكان هو أعلى بكثير مما في البلدان ذات معدلات الإصابة المنخفضة بسرطان القولون. و يعتقد أن عملية هضم الدهون التي تحدث في الأمعاء الدقيقة و القولون تؤدي إلى تشكيل المواد الكيميائية المسببة للسرطان (المسرطنة).

الاورام الحميدة بالقولون و سرطان القولون والمستقيم

ويعتقد الأطباء أن معظم سرطانات القولون و المستقيم تتطور من الاورام الحميدة في القولون والمستقيم. و بالتالي، إزالة الاورام الحميدة من القولون و المستقيم يمكن أن تمنع سرطان القولون والمستقيم.

التهاب القولون التقرحي و سرطان القولون و المستقيم

التهاب القولون التقرحي المزمن يسبب التهاب البطانة الداخلية للقولون. و يبدأ خطر الاصابة بسرطان القولون في الزيادة بعد 8 إلى 10 سنوات من التهاب القولون.

المرضى المعرضين لخطر الاصابة بسرطان القولون هم أولئك الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بسرطان القولون، و لدبهم مدة طويلة من الاصابة بالتهاب القولون، و الذين يعانون من أمراض الكبد المرتبطة به.

الوراثة و سرطان القولون و المستقيم

الخلفية الوراثية للشخص هي عامل مهم في مخاطر الاصابة بسرطان القولون. بين الأقارب من الدرجة الأولى، فإن خطر الإصابة بسرطان القولون هو 18٪ (بزيادة ثلاثة أضعاف عن عامة السكان في الولايات المتحدة).

على الرغم من أن التاريخ العائلي لسرطان القولون هو عامل خطر مهم، فإن غالبية (80٪) من حالات سرطان القولون تحدث بشكل متقطع في المرضى الذين ليس لديهم تاريخ عائلي للإصابة بسرطان القولون. و ترتبط حوالي 20٪ من السرطانات التي لها تاريخ عائلي بالإصابة بسرطان القولون.

راجع علاج سرطان القولون

نرحب بالتعليقات و الاراء

Tags: , , , , , , ,

دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة
دكتور أمراض ذكورة